Get Adobe Flash player

 

قضت محكمة جنح المقطّم بحبس المطربة المصرية الشهيرة شيرين عبد الوهاب ٦ أشهر، وكفالة ٥٠٠ جنيه، وتعويض مدني قدره ٢٠٠٠ جنيه، لاتهامها بالتعدّي على الفنان شريف منير وبناته وإتلاف كشك الحراسة المتواجد بحديقة منزله.

وكان الفنان شريف منير قد تقدّم ببلاغ إلى قسم شرطة المقطم في شهر رمضان الماضي يُفيد تضرّره من جارته المطربة شيرين عبد الوهاب، بسبب سقوط كمية من مياه التكييف على شرفة منزله أكثر من مرّة إضافة إلى سقوط قطع من الرخام على منزله.

وجاء في البلاغ أنّ العناية الإلهية أنقذت إحدى بنات الفنان المصري عقب إلقاء أحد أفراد أسرة شيرين قطعة رخام كادت تسقط على رأسها، وعندما عاتبها فوجئ بالمطربة توجّه له ألفاظا خادشة للحياء، ما دفعه لتحرير محضر ضدها.

بعدها توجّهت المطربة إلى حديقة المنزل المملوكة للفنان وقامت بإتلاف كشك الحراسة الخاص بالحديقة وتحطيمه أمام البواب، حيث تسكن الفنانة بالطابق الثاني في نفس المنزل الذي يسكنه شريف منير.

على الجانب الآخر، قال حسام لطفي، محامي المطربة شيرين إنه سيقدّم استئنافا على الحكم الذي صدر بحبسها.

 

أليسا كارسون فتاة أميركية صغيرة أحلامها كبيرة، عمرها 13 عاما فقط لكنها مصممة على أن تكون سباقة للوصول إلى كوكب المريخ.

Read more: فتاة عمرها 13 عاماً قد تصبح أول إنسان يصل إلى المريخ 

 

قضت سيدة أميركية أكثر من 17 عاما في السجن قبل أن يأمر أحد القضاة في ولاية كاليفورنيا بإطلاق سراحها، وذلك بعد أن تبين أنها أدينت "بطريق الخطأ".

وأشارت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" إلى ان "قاضيا أمر بالإفراج عن السيدة بعد أن تبين أن إدانتها تمت على أساس شهادة امرأة عرف عنها بأنها اعتادت الكذب.

وأسقط القاضي القضية ضد سوزان ميلين التي أدينت في عام 1998 بقتل زوجها السابق في 1997، بناء على طلب ممثلي الادعاء في مقاطعة لوس أنجلوس.

وأصدر القاضي هذا الأمر بعد أن أثبت تحقيق أجراه مدع محلي وجود مشكلات كبيرة في مصداقية شاهدة الادعاء الرئيسية في المحاكمة.

 

ضبطت الشرطة السويدية امراة مسنة تبلغ من العمر 90 عاما، تزرع القنب الهندي المخدر "الحشيش" في منزلها.

وداهم ضباط الشرطة في جيزلافيد منزل السيدة العجوز، حيث اكتشفوا الماريجوانا المزروعة في أصص الزرع، وقالت السيدة للضباط "اعتقدت أنها مجرد نباتات جميلة".

وذكرت صحيفة "اكسبريسن" السويدية أنه لم يتضح كيف اكتشفت الشرطة خبيئة الحشيش في شقة العجوز، وبدأت السلطات المعنية تحقيقا في من أين جاءت المخدرات وكيف انتهى بها المطاف في منزل السيدة المتقاعدة.

ولا يزال من غير المعلوم ما إذا كان سيتم توجيه تهمة حيازة مخدرات للسيدة.