توفي صباح اليوم الفنان والمخرج السوري الكبير حاتم علي عن عمر لم يتجاوز الثامنة والخمسين عاما اثر إصابته بنوبة قلبية خلال إقامته في فندق بالعاصمة المصرية القاهرة.

والمخرج علي الذي أعلنت نقابة الفنانين في الجمهورية العربية السورية خبر وفاته من مواليد بلدة فيق في الجولان السوري المحتل سنة 1962 نزح مع عائلته اثر الاحتلال الصهيوني سنة 1967 وهو لم يتجاوز الخامسة من عمره وسكن في دمشق ثم درس بعد نيله الشهادة الثانوية في المعهد العالي للفنون المسرحية قسم التمثيل ليتخرج منه عام 1986 وكان أول ظهور له على الشاشة عبر مسلسل دائرة النار مع المخرج هيثم حقي لتتالى بعدها أعماله من هجرة القلوب إلى القلوب والرجل سين والعبابيد والجوارح وغيرها.

علي الذي كانت له تجربة مهمة في الكتابة المسرحية والسينمائية حيث فاز بفيلمه آخر الليل على ذهبية مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون في مصر سنة 1996 ليسجل حضوره الأبرز كأحد أنجح المخرجين الذين قدمتهم الدراما السورية في العقد الأخير من القرن الفائت بعشرات الأعمال الناجحة بدءا من قضية عائلية إلى سلسلة مرايا مع الفنان الكبير ياسر العظمة والفصول الأربعة وصلاح الدين الأيوبي والزير سالم والرباعية الأندلسية وعصي الدمع والتغريبة الفلسطينية حيث كان لافتا مشاركته في البعض منها كممثل.

كما حقق الراحل علي نجاحا مميزا في الأعمال العربية التي تولى إخراجها كما في مسلسل عمر والملك فاروق وتحت الأرض وغيرها الكثير أما حضوره في السينما فكان نوعيا رغم قلته فأخرج عددا من الأفلام منها سيلينا المأخوذ عن مسرحية هالة والملك للرحابنة والعشاق.