Get Adobe Flash player

أسقط متظاهرون أميركيون تمثال كريستوفر كولومبوس في مدينة ريتشموند، عاصمة ولاية فيرجينيا، وأضرموا فيه النيران ثم ألقوا به في بحيرة.

وذكرت وسائل الإعلام أن هذا التمثال أطيح به بعد أقل من ساعتين من تجمع المتظاهرين في متنزه بيرد بالمدينة وهم يهتفون لإسقاط التمثال.

أسقط المتظاهرين التمثال باستخدام حبال، ووضعوا لافتة كتب عليها "كولومبوس يمثل الإبادة الجماعية" على قاعدة التمثال.

وذكرت شبكة "إن بي سي 12" أن المتظاهرين أضرموا النيران في التمثال قبل إلقائه بحيرة الحديقة.

وذكرت صحيفة "ريتشموند تايمز ديسباتش" أن الشرطة لم تتواجد في الحديقة، ولكن شوهدت طائرة هليكوبتر تابعة للشرطة تحوم حول المنطقة بعد تحطيم التمثال.

وتحدثت الناشطة تشيلسي هيجز وايز ومتظاهرون آخرون مع الحشد الذين تجمعوا في متنزه بيرد حول صراعات الشعوب الأصلية والأميركيين الأفارقة في أميركا. وقالت هيجز وايز خلال كلمتها "علينا أن نبدأ من حيث بدأ كل شيء. يجب أن نبدأ مع الأشخاص الذين كانوا أول من وطئت أقدامهم هذه الأرض".

وضع تمثال كولومبوس في ريتشموند في كانون أول/ ديسمبر 1927، وكان أول تمثال لكريستوفر كولومبوس يقام في الجنوب، حسبما ذكرت الصحيفة.

ويأتي إزالة التمثال وسط احتجاجات شعبية واسعة على وفاة جورج فلويد وبعد عدة أيام من تحطيم تمثال الجنرال ويليامز كارتر ويكهام من متنزه مونرو بارك من قبل المتظاهرين الذين استخدموا أيضًا الحبال لإسقاطه.