Get Adobe Flash player

أعلنت شركة "تويتر" إنها تشجع بشدة ما يقرب من 5 آلاف من موظفيها في العالم على العمل من منازلهم بسبب المخاوف من انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

وقدمت شركة التواصل الاجتماعي هذا الاقتراح بعد يوم واحد من تعليق جميع رحلات السفر غير الضرورية للعاملين فيها.

وأوضحت الشركة أن موظفيها في هونج كونج واليابان وكوريا الجنوبية مجبورون على العمل من منازلهم، لكن المكاتب الأخرى ستبقى مفتوحة لمن يختار العمل منها أو العمل من منزله، وأضافت: "نعمل على ضمان أن تكون الاجتماعات الداخلية والمهام الأخرى المهمة قابلة للمشاركة عن بُعد".

وتعد سياسة "تويتر" الخاصة بالعمل من المنزل خطوة تتجاوز ما تفعله معظم الشركات في الولايات المتحدة مع انتشار الفيروس، إذ فرضت الكثير من الشركات قيودا على السفر الدولي، وخاصة إلى آسيا، وقامت شركات أخرى مثل "فيسبوك" و"غوغل" بتأجيل أو إلغاء المؤتمرات في الولايات المتحدة.

وامتدح عدد من العاملين في "تويتر" قرار العمل على بعد في تغريدات لهم عبر "تويتر".