Get Adobe Flash player

قال عمدة مدنية البندقية، لويجي بروغانارو، إن الفيضانات التي اجتاحت المدينة تسببت بأضرار بـ"مئات ملايين" اليوروهات، دون أن يفصّل ذلك، ويبدو أن المباني القديمة هي الأكثر تضررا.

وتعرضت 60 كنيسة في البندقية، لأضرار جرّاء ثلاثة فيضانات "كارثية" ضربت المدنية الأسبوع الماضي، وأقدمها كاتدرائية بيزنطية أقيمت عام 639 ميلادية.

وقال متحدث باسم بطريركية البندقية إن الكاتدرائية القديمة غمرتها المياه ثلاث مرات الأسبوع الماضي، إذ تسربت مياه البحيرة المالحة إلى الأرضيات المغطاة بالفسيفساء والأعمدة الرخامية.

وقال أليساندرو بوليت إنه تم تنظيف كنيسة سانتا ماريا أسونتا، بمياه عذبة لكن حجم الضرر سوف يستغرق وقتا لتقييمه، لأن المياه المالحة لها أثر تآكلي وتتسرب إلى داخل المواد.

استغرق الماء المالح وقتا أطول لينحسر من المركز التاريخي للبندقية وذلك بسبب موقعها وسط بحيرة.

وأشارت بلدية البندقية إلى الأضرار عبر صفحتها على "إنستغرام"، وقالت إن الكاتدرائية "منيت بأضرار بالغة".