Get Adobe Flash player

يستعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لافتتاح مطار إسطنبول الجديد الذي سيكون الأكبر في العالم، وسط مراسم احتفالية ضخمة، وبمشاركة زعماء العديد من الدول والحكومات .

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر في الرئاسة التركية قولها إن أردوغان سيفتتح اليوم مطار إسطنبول الجديد الذي سيكون الأكبر في العالم بعد استكمال جميع مراحله، ويقع في الطرف الأوروبي من المدينة العريقة المقسمة إلى شطرين.

ويتزامن افتتاح المرحلة الأولى من المطار مع الذكرى السنوية لتأسيس الجمهورية التركية التي تصادف يوم 29 تشرين الأول/أكتوبر من كل عام.

ويستفيد الطراز المعماري للمطار من المخزون الثقافي لمدينة إسطنبول العريقة، ويجري تشييده على مساحة تقدر بـ76.5 مليون متر مربع، وستبلغ طاقته الاستيعابية عند الانتهاء من كافة مراحله 200 مليون مسافر سنويا، وقد حصد العديد من الجوائز الدولية قبل افتتاحه.

ويضم المطار الجديد ستة مدرجات، وهو قادر على استقبال تسعين مليون مسافر سنويا في مرحلة أولى، قبل أن يرتفع العدد إلى 200 مليون مسافر عام 2023.

وسيضم المطار بعد افتتاحه العديد الميزات هي الأولى من نوعها في مجال الطيران والمطارات، سواء من حيث الحجم، والبنية التحتية، وأنظمة الأمن والسلامة، وصولا إلى الجوانب المعمارية التي تجمع بين العراقة والحداثة.

ويتسع المطار الجديد لـ114 طائرة في آن واحد، وبإمكانه تسيير ثلاثة آلاف رحلة في اليوم، وقال وزير النقل التركي في وقت سابق إنه جرى استثمار نحو 10.2 مليارات دولار في المشروع الذي يتوقع أن يدر نحو 22 مليار دولار خلال 25 عاما قبل احتساب ضريبة القيمة المضافة.

وتقول السلطات التركية إنها ستمد خط مترو جديدا يربط بين وسط مدينة إسطنبول والمطار الجديد في وقت لا يتجاوز 25 دقيقة.

والمطار الجديد أحد المشروعات العملاقة في تركيا، التي من بينها افتتاح ثالث جسر معلق فوق مضيق البوسفور عام 2016، وفتح قناة ضخمة في إسطنبول ستحول جزءا كبيرا من المدينة إلى جزيرة.

ويُفترض أن يحل المطار الثالث لإسطنبول محل مطار أتاتورك الدولي الذي سيتوقف العمل فيه، ووعد الرئيس التركي بتحويل مطار أتاتورك إلى حديقة كبيرة على غرار "هايد بارك" في لندن و"سنترال بارك" في نيويورك.