Get Adobe Flash player

أمرت السلطات النيبالية مواطناً من جنوب افريقيا كان يتسلق جبل إيفرست من دون الرخصة الرسمية اللازمة بالتوقف والنزول فارضة عليه غرامة بقيمة 22 ألف دولار. ووصل راين شون ديفي (43 عاماً) على حد قوله، إلى المخيم رقم 2 على علو 6400 متر، في مسار تمهيدي قبل أن توقفه السلطات .

وينبغي للأجانب الاستحصال على رخصة تكلف 11 ألف دولار لتسلق الجبل البالغ علوه 8448 متراً، بموجب تشريعات تسمح للسلطات بتنظيم توافد المتسلقين إلى المنطقة وتدر أرباحاً مالية على هذا البلد الفقير الواقع في منطقة هيمالايا. وحاول المتسلق الجنوب أفريقي التهرب من دفع هذه الرسوم، وحرص على البقاء بعيداً عن مجموعات المتسلقين الشرعيين.

وقال غيانندرا شريسث الضابط الحكومي في المخيم الأساسي في إيفرست: «رأيته بالقرب من المخيم، فاقتربت منه لكنه لاذ بالفرار. فقمت بمطاردته مع صديق ووجدته مختبئاً في مغارة … أرسى فيها خيمته».

وتمت مصادرة جواز سفر ديفي وقد يمنع من دخول النيبال لمدة خمس سنوات أو حتى يُحظر عليه تسلق جبل إيفرست لعشر سنوات. ومن النادر أن يحاول أجنبي تسلق الجبل بمفرده، نظراً لصعوبة هذه المهمة. وأغلبية المتسلقين يستعينون بمرشدين ويحظون بدعم لوجستي من طاقم في المخيم الأساسي.

وقبل بدء المسار إلى القمة، يقوم المتسلقون بتمرينات بين المخيمات المتعددة في الجبل لمدة أسابيع بغية التعود على الظروف القصوى والعلو.

ومن المرتقب أن يقوم 750 شخصاً بتسلق جبل إيفرست هذا الربيع في خضم الموسم.