Get Adobe Flash player

توغلت آليات الاحتلال الإسرائيلي شرق حي الشجاعية شرق قطاع غزة، وأفادت مصادر خاصة أن ثلاث جرافات عسكرية توغلت لمسافة محدودة قرب مخيم العودة شرق غزة، ترافقها طائرات استطلاع اسرائيلية.

Read more: آليات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل شرق حي الشجاعية

يواصلُ الجيشُ السوري تقدمَهُ في ريفِ حلبَ الشَمالي الشرقي وتقتربُ قواتُهُ من الانتشارِ في ريفِ مدينةِ عينِ العرب، بعدما دخلت مدينةَ مَنبِج وانتشرت على مِساحةٍ تُقاربُ مئةَ كيلومتر في محيطِ المدينة. كما باتَت الوِحداتُ العسكريةُ السوريةُ على خطِ تماسٍ مع ما يُسمَّى قواتِ درعِ الفراتِ المدعومةِ من تركيا،

Read more: الجيش السوري يتقدم في ريف مدينة عين العرب

رأى الكاتب في صحيفة "هآرتس" عاموس هرئيل أن الحديث الهاتفي بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الأحد الماضي مأساوي في نتائجه، وقال إن "الضوء الأخضر الذي أعطاه الرئيس الأميركي لنظيره التركي، حتى ولو حاول بشكل مترهل التخلص من مدلولاته لاحقاً، خلق سلسلة ضربات، غيّرت تماما الوضع في شمال سوريا وبدأت تؤثر على الصورة الإستراتيجية في الشرق الأوسط كله.

Read more: هآرتس: انسحاب واشنطن من سوريا يقود الشرق الأوسط إلى الأسوأ

صادقت الحكومة الجزائرية على مشروع قانون يمنع العسكريين المتقاعدين، من الترشح للانتخابات الرئاسية والنيابية أو ممارسة نشاط سياسي لمدة 5 سنوات بعد إنهاء الخدمة، وإن كان يبقي على حقهم في التصويت في الانتخابات.

وقدم نائب وزير الدفاع الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، مشروع القانون الذي تم المصادقة عليه تمهيدا لإحالته لمجلس النواب لإقراره بصورة نهائية، خلال اجتماع لمجلس الوزراء عقد، مطلع الأسبوع الجاري، برئاسة رئيس البلاد المؤقت، عبد القادر بن صالح، بحسب بيان صادر عن الاجتماع.

وذكر البيان أن مشروع القانون يقترح في المادة الـ30 مكرر "منع العسكري المقبول لإنهاء الخدمة بصفة نهائية في صفوف الجيش الوطني الشعبي من ممارسة أي نشاط سياسي حزبي أو الترشح لأي وظيفة انتخابية عمومية لمدة خمس سنوات".

وفي معرض سرده للأسباب التي أدت إلى صياغة مشروع القانون، قال صالح، إن "العسكري المقبول للتوقف نهائيا عن الخدمة، يوضع في الاحتياط ويحال على وضعية الاستيداع لمدة خمس سنوات".

وأضاف: "في هذه الوضعية، يبقى العسكري تحت تصرف الجيش الوطني الشعبي لمدة خمس سنوات، يمكن أثناءها إعادة استدعائه في أي وقت".

وتابع: أنه "طوال فترة الاستيداع فإن العسكري العامل المقبول للتوقف نهائيا عن الخدمة، يمارس بكل حرية الحقوق والحريات التي تكفلها له قوانين الجمهورية (بما فيها حق التصويت في الانتخابات) مع إلزامه بواجب الاحتراس والتحفظ (عدم الخوض في السياسة وحفظ أسرار المؤسسة العسكرية)".

وأفاد بأن "ممارسة نشاط سياسي حزبي أو الترشح لوظيفة انتخابية عمومية يترجم كلاهما في تصريحات ونقاشات حرة قد يترتب عنها خرق واجب الاحتراس والتحفظ كما هو منصوص عليه في القانون الأساسي للعسكريين الاحتياطيين".

يأتي ذلك مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية المقررة عقدها في البلاد بتاريخ 12 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

يشار أن قانون الانتخابات في الجزائر يسمح منذ سنوات للعسكريين بالتصويت في الانتخابات، سواء في الثكانات أو في الخارج عبر توكيلات.