Get Adobe Flash player

 

   اختتمت منظمة يمن للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية الاسبوع الماضي بمحافظة حضرموت مدينة المكلا، دورتيها التدريبيتين عن المشاركة السياسية للمرأة في الأحزاب السياسية ، و بناء قدرات المرأة في منظمات المجتمع المدني، واللتين تأتيان ضمن مشروعها الذي تنفذه بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي لزيادة مشاركة المرأة في الانتخابات .

Read more: منظمة يمن تختتم دورتيها التدريبيتين للمرأة بمحافظة حضرموت

عبادي

أمر رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، بإحالة عشرة قادة عسكريين على التقاعد وتعيين 18 آخرين بمناصب جديدة بوزارة الدفاع.

وقالت قناة "العراقية" الرسمية إن "رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أمر بإحالة عشرة قادة عسكريين على التقاعد وتعيين 18 قائداً في مناصب جديدة بوزارة الدفاع".

وكان العبادي اصدر في وقت سابق اليوم الأربعاء، اوامر بإعفاء 26 قائدا من مناصبهم.

واستقبل العبادي في وقت لاحق بمكتبه الرسمي، عدداً من القادة العسكريين من مختلف الصنوف حيث اكد ان "القيادة العسكرية يجب ان تتمتع بالكفاءة والنزاهة والشجاعة حتى يقاتل الجندي بشكل صحيح حين يرى قائده يتمتع بهذه الصفات"، مشيراً الى ان "التقييم في بناء القوات المسلحة يجب ان يكون قائما على هذه الاسس الجوهرية".

وأضاف العبادي أن "ما تعرّض له الجيش كان نتيجة تعقيدات كثيرة داخلية وخارجية وسياسية ويجب علينا اعادة الثقة بقواتنا المسلحة عبر اتخاذ اجراءات حقيقية ومحاربة الفساد على صعيد الفرد والمؤسسة"، مشدداً بالقول "سنكون داعمين بكل قوة لهذا التوجه الذي يجب العمل به في اقرب وقت ممكن، خاصة وان المؤسسة العسكرية تحظى بدعم سياسي وشعبي واسعين، اضافة الى دعم المرجعية الدينية العليا".

وأوضح رئيس الوزراء أن "الجيش هو المدافع عن الوطن، وطموحنا على المدى المنظور ان ينحصر عمله بمهمة الدفاع عن الحدود، وترك المهمة الامنية لوزارة الداخلية وبقية الاجهزة الامنية"، مشيراً الى "الانتصارات الكبيرة التي حققتها القوات المسلحة في مختلف الجبهات وتوجهها لتحرير كل شبر من ارض العراق بالتعاون مع ابناء المناطق والمحافظات".

جبهة النصرة 

قتل 20 مسلحاً وجرح 30 آخرين اثر استهداف الجيش السوري تجمعات ومواقع المسلحين في جرود فليطا ووادي عجرم في القلمون بريف دمشق، بحسب ما أفادت مصادر المنار، وأشارت المصادر إلى تدمير 5 آليات للمسلحين بشكل كامل.

أوضحت المصادر أن الجيش السوري وحلفائه استهدفوا 50 مسلحاً بينهم 7 من قادة جبهة النصرة في القلمون أثناء اجتماع لهم، حيث كانوا يحضرون لهجوم كبير باتجاه بعض القرى في القلمون.

ولفتت المصادر إلى أنباء عن وجود أمير جبهة النصرة في القلمون أبو مالك التلي بين المستهدفين، الذين طالهم نيران الجيش السوري وحلفائه.

وفي الغوطة الشرقية بريف دمشق، أشارت مصادرنا إلى أن الجيش استهدف مواقع المسلحين في المزارع الجنوبية لمدينة داريا، موقعاً قتلى وجرحى في صفوفهم.

كما أغار سلاح الجو في الجيش السوري على مواقع المسلحين في مناطق كتامات، والعمال وحويجة صكر بدير الزور.

واوضحت مصادر المنار إلى أن الغارة على منطقة العمال استهدفت آلية للمسلحين مزودة بسلاح 23 مضاد للطائرات، وأدت إلى مقتل وإصابة أكثر من 11 مسلحاً، فيما دمر الجيش في حويجة صكر سيارات عسكرية تابعة للجماعات المسلحة ومدفع هاون وذخيرته.

كما استهدف سلاح الجو في الجيش السوري تجمعات المسلحين في مدينة الرقة شرق سوريا، وبلدة داعل في ريف درعا وبلدة جاسم بدرعا، وحيي الفردوس والمرجة بحلب، ومنطقة جنى العلباوي بريف ‫‏حماه الشرقي.

كما استهدف بالقصف الصاروخي والمدفعي مناطق عين الفيجة بريف دمشق، وجسر السياسية في دير الزور، والمليحة الشرقية بدرعا.

وكان الجيش السوري قد أوقع مجموعة مسلحين في ريف حماة بكمين محكم، أدى إلى مقتل 40 منهم، واعترفت تنسيقيات المعارضة بهذا الكمين، وأشارت إلى أن المجموعة كانت متجهة من ريف حمص إلى الشمال السوري.