Get Adobe Flash player

 ksasba

اعتبرت صحيفة "التايمز" البريطانية ان "قتل الضابط الاردني معاذ الكساسبة على يد تنظيم "داعش" حرقا دليل على ان هذا هو عصر الارهاب بقيادة غوغائية"، موضحة أن التنظيم الذي اشتهر بإهانة الافراد في العلن وبذبح الرهائن الاجانب، اثبت للعالم الآن بقتله الوحشي للكساسبة إنه ليس قوة قتالية نظامية بل قوة غوغائية بلا قيادة".

ورأت الصحيفة أن التنظيم اراد ارسال رسالة الى العالم من خلال عملية قتل الكساسبة الوحشية يؤكد فيها أن "داعش ثورة لا يمكن السيطرة عليها"، مشيراً إلى "وجود أهداف استراتيجية في أغلبية عمليات ذبح الاجانب"، لافتة الى ان "داعش جند العديد من الاشخاص داخل وخارج المخيمات المكتظة"، مؤكدا أن "النصر الذي يمكن ان يحققه هذا التنظيم هو تجييش الشعب الاردني ضد حكومته، ولعل هذا ما دفع بالملك الاردني عبد الله الى قطع زيارته لواشنطن والعودة الى بلاده".

افاد الشرطة العراقية أن "انتحارياً قاد قاطرة مفخخة، وحاول الدخول إلى قضاء حديثة"، لافتة الى انه "كان يريد استهداف القوات الامنية إلا أن الاخيرة اطلقت النار عليه، ما أدى إلى انفجار القاطرة، الذي أسفر عن اصابة مدنيين اثنين وثلاثة اطفال من أهال المنازل السكنية في المنطقة".

 sana.sy

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين السورية الجريمة الإرهابية البشعة التي ارتكبها تنظيم "داعش" الإرهابي بإعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة رحمه الله واسكنه فسيح جناته وتتقدم إلى عائلته والشعب الأردني الشقيق بأحر التعازي.

ودعت وزارة الخارجية في بيان الحكومة الأردنية للتعاون في مكافحة الإرهاب المتمثل في تنظيم “داعش” و”جبهة النصرة” الذراع الإرهابي لتنظيم القاعدة والتنظيمات الإرهابية الأخرى المرتبطة بهما في سورية والمنطقة.

وكان تنظيم “داعش” الإرهابي أعلن في شريط فيديو تناقلته مواقع على الانترنت أمس إعدام الطيار الكساسبة الذي كان يحتجزه منذ 24 كانون الأول الماضي حرقا حتى الموت.