Get Adobe Flash player

أكد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، أن "سوريا التزمت وأوفت بجميع تعهداتها ودمرت كامل مخزونها الكيميائي على متن سفينة أميركية"، مشددا على أنه يجب إغلاق هذا الملف نهائيا".

وخلال جلسة لمجلس الأمن حول الحالة في الشرق الأوسط، لفت إلى انه "منذ اعتماد قرار مجلس الأمن رقم 2118 في أيلول 2013 يواصل بعض أعضاء المجلس الدفع باتجاه عقد جلسات شهرية بلغ عددها حتى الآن 84 جلسة رسمية من دون غاية ولا نتيجة سوى السعي لابتزاز سورية وحلفائها على خلفية الملف الكيميائي".

كما أبدى الجعفري اعتراضه على مشاركة ممثل تركيا في الجلسة، قائلا:"سجل وفد بلادي اعتراضه الشديد على مشاركة ممثل النظام التركي الراعي للإرهاب في هذه الجلسة ويذكر أعضاء المجلس بأنه ما كان للتنظيمات الإرهابية أن تتمكن من تنفيذ الكثير من جرائمها بما فيها تلك التي تمت باستخدام أسلحة كيميائية لولا دعم نظام أردوغان لتلك التنظيمات الإرهابية".