قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي الحربية مرصدا للمقاومة شرق حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة كما استهدفت ارضا زراعية في مدينة غزة اكثر من مرة، وفيما لم يبلغ حتى الان عن وقوع إصابات ذكر المركز الفلسطيني للإعلام ان الاستهداف الأخير تسبب بأضرار مادية في منازل المواطنين.

وذكرت وسائل اعلام فلسطينية أن طائرات الاحتلال الحربية لا تزال تحلق في أجواء قطاع غزة، خاصة في الاجواء الشرقية، وعلى ارتفاعات منخفضة.

وزعم جيش الاحتلال انه بدأ بالرد على انطلاق صاروخين في وقت سابق صوب غلاف غزة، وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي ان المقاتلات اغارت على ما وصفهت بنية تحتية تابعة لحماس في شمال قطاع غزة وذلك ردا على إطلاق قذائف صاروخية في وقت سابق من هذا المساء.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أعلن سقوط صاروخين في منطقة مفتوحة في منطقة "غلاف غزة"، حيثُ زعم أنهما أطلقا من قطاع غزة، فيما اطلقت القبة الحديدية عدد من صواريخها في محاولة للتصدي لصواريخ أطلقت من القطاع وفق الاعلام العبري.

وقال المتحدث باسم الجيش الاحتلال الإسرائيلي "تم تفعيل صافرات الإنذار في غلاف غزة، وتم تحديد إطلاق قذيفتين صاروخيتين من قطاع غزة نحو المستوطنات”، مضيفا ان "جيشه رصد إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه المستوطنات تم اعتراضها من قبل القبة الحديدية".

وذكر موقع حدشوت بتاخون سدي" أن صافرات الإنذار دوت في مستوطنات غلاف غزة.