Get Adobe Flash player

أكد وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، أن الجانب الفني في مفاوضات سد النهضة بين السودان وإثيوبيا ومصر هو أكثر الجوانب التي تم التوافق حولها بنسبة تصل الى حوالى 95% .

 

وأشار الوزير الى أن الجوانب الفنية تتعلق بعمليات ملء خزان السد أثناء السنين العادية وأثناء السنين الجافة، مبينا أنه تم التوافق على معظم المسائل الفنية، عدا التفاصيل الصغيرة.

وأوضح أن عدد سنوات الملء لم تُحدد خلال المفاوضات، وأنها خاضعة لكمية تدفق المياه خلال السنة، وهو ما يحدد السنوات والمدة التي سيتم فيها الملء.

وأشار الى أن الدراسات والآثار البيئية في المستقبل تم تضمينها في وثائق المفاوضات.

وأضاف الوزير في رده على تساؤلات الصحفيين عقب الإجتماع مساء الإثنين أن وجود ممثلين من جنوب إفريقيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوربي كان لهم دور رقابي فقط، ولم يلعبوا أي دور آخر.

وتابع قائلا إن السودان اقترح رفع التفاوض الى مستوى رؤساء الوزراء في حال لم يتم التوصل لتوافق، مبينا أن دولتي إثيوبيا ومصر فضلتا تمديد الزمن ومواصلة التفاوض إلى اليوم الثلاثاء .

وقال وزير الري السوداني أنه سيتم تقييم مجمل التفاوض في اجتماع الثلاثاء، واذا ما تم تقارب فستتواصل المفاوضات إلى نهايتها، وفي حال تباعدت المواقف فسيرفع الأمر الى رؤساء الوزراء.