جرى اتصال هاتفي بين السيد الرئيس بشار الأسد ومحمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تم خلاله بحث تداعيات انتشار فيروس كورونا.

 

وأكد ولي عهد أبو ظبي دعم الإمارات ومساعدتها للشعب السوري في هذه الظروف الاستثنائية مشيراً إلى أن سورية العربية الشقيقة لن تبقى وحدها في هذه الظروف الحرجة.