جدد وزير الصحة السوري نزار اليازجي تأكيده عبر مؤتمر صحفي عدم تسجيل أي إصابة بفيروس الكورونا في سوريا منوها بانه "سيعلن شخصياً في حال تسجيل أول إصابة بالفيروس".

واوضح اليازجي ان "اجراءات إغلاق الحدود مع دول الجوار ساهم بشكل أساسي بعدم تسجيل أي إصابة ولفت الى ان الاجراءات المتخذة للحد من انتشار المرض ستحمي السوريين واشار الى ان منظمة الصحة العالمية و بعد أسبوعين من إعلان الصين لانتشار الفيروس زودت سوريا بجهاز PCR لكشف الحالات، وتم التدريب عليه ويتم إجراء هذا الفحص للحالات صعبة التشخيص مؤكدا ان سوريا تمتلك فريق تقصي وبائي منتشر على كل الأراضي يخبرهم عبر تقرير أسبوعي بكل الأمراض السارية المنتشرة عبر الأراضي السورية"، مؤكدا ان "الفريق بحالة طوارئ منذ بداية انتشار المرض بالإضافة لتقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية يصل الوزير بشكل شخصي."