Get Adobe Flash player

هدمت جرافات جيش الاحتلال الإسرائيلي منزلا في منطقة البادية الشرقية، في محافظة بيت لحم، وذلك بحجة البناء دون تراخيص، فيما تواصلت اعتداءات مجموعات من المستوطنين على الفلسطينيين في محافظة نابلس.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، بأن قوات الاحتلال هدمت منزلا مكونا من طابق واحد وتبلغ مساحته 130 مترا مربعا، يعود للمواطن حازم هاشم أبو محيميد من قرية الفرديس.

وأضاف بريجية أن قوات الاحتلال داهمت منزلا آخر في قرية الفرديس وفتشته وعبثت بمحتوياته.

وفي سياق متصل هاجم مستوطنون فجر اليوم الخميس، منازل مواطنين في قرية عينابوس، قضاء نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، في بيان، إن مستوطني "يستهار" تسللوا إلى قرية عينابوس في ساعات الفجر الأولى، واستهدفوا بالحجارة منزلين يعودان للمواطنين، عواد أمين حمد، وشكري الشقور، ما أدى إلى تحطيم نوافذهما.

وأضاف أن المستوطنين استهدفوا أيضا مركبة المواطن هاني نبيل وحطموا نوافذها، كما استهدفوا منزلا قيد الإنشاء في الجهة الشرقية من بلدة بورين، وهدموا أجزاء منه، وتعود ملكيته للمواطن منتصر منصور.

إلى ذلك اقتحمت قوات الاحتلال بلدتي ترقوميا ودير سامت، وأقامت حاجزا عسكريا على مدخل يطا الشمالي جنوب الخليل.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اقتحمت بلدتي ترقوميا ودير سامت غرب الخليل وسيرت دورياتها في شوارعهما، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

كما أقامت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا على مدخل يطا الشمالي، وأوقفت مركبات المواطنين ودققت في بطاقاتهم الشخصية، ما أدى إلى إعاقة تنقلهم.