طالبت المستشارة الإعلامية للرئيس السوري بثينة شعبان الاتحاد الأوروبي بضرورة إدراك أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لا يمكنه المساعدة في حل أزمة الهجرة، لأنه يسعي إلى تعزيز اقتصاد بلاده على حساب الاتحاد الأوروبي. وقالت شعبان في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" إن "أعتقد أنه على الأوروبيين إدراك أن أردوغان ليس الشخص المناسب لحل أزمة المهاجرين، لأنه هو نفسه المشكلة"، موضحة “هو السبب في وجود كل هؤلاء المهاجرين من سوريا ولدينا الكثير من علامات الاستفهام حول  الأعداد التي يعطيها أردوغان لأوروبا من أجل الحصول على أكبر قدر من الأموال من الدول الأوروبية لمساعدة اقتصاده المتعثر".

الجدير بالذكر أنه بموجب أتفاق بين تركيا والاتحاد الأوروبي، وافقت تركيا على استقبال طالبي اللجوء من اليونان، مقابل تقديم دعم للمهاجرين الموجودين في تركيا. وتدفق الآلاف من اللاجئين والمهاجرين نحو أوروبا عبر الحدود التركية، بعدما أعلن الرئيس التركي أنه سيفتح الحدود أمام اللاجئين للعبور إلى أوروبا، مبينًا أن تركيا “لا طاقة لها باستيعاب موجة هجرة جديدة، بسبب العمليات العسكرية في إدلب”، حسب زعمه. وأعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، السبت الماضي، أن عدد المهاجرين الذين عبروا الحدود التركية باتجاه اليونان بلغ 143 ألف مهاجر، مشيرا إلى أن قوات الأمن التركية بدأت منع القوات اليونانية من رد المهاجرين.