سجلت إصابة سبعة أشخاص بفيروس كورونا المستجد في الضفة الغربية المحتلة بحسب السلطات الفلسطينية التي أعلنت امس حال الطوارىء لمدة 30 يوما، بعد فترة وجيزة من إعلان إغلاق كنيسة المهد في بيت لحم ومنع دخول السياح لفترة أسبوعين.

 

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء امس حال الطوارئ في الأراضي الفلسطينية لمدة 30 يوما في مواجهة الفيروس، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

 

من جهته، قال رئيس الوزراء محمد اشتيه عبر التلفزيون:"سيتم إغلاق المدارس والمؤسسات التعليمية"، مشيرا الى أن "الحركة بين المحافظات ستكون في حالات الضرورة القصوى".