Get Adobe Flash player

تقوم المديرية العامة للأمن العام بتأمين العودة الطوعية لنازحين سوريين  اليوم من مناطق مختلفة في لبنان الى سوريا عبر مراكز المصنع، والعبودية والقاع الحدودية، وعرسال عبر معبر الزمراني على الحدود السورية. وتعد هذه الدفعة الأكبر منذ بدء العودة الطوعية للنازحين من لبنان.

وقد انطلقت من مدينة طرابلس دفعة جديدة من النازحين السوريين العائدين انفاذًا لخطة الأمن العام اللبناني.

وتجمّع النازحون العائدون في حرم معرض رشيد كرامي الدولي بإشراف عناصر الأمن العام، وتوزعوا على مجموعتين الأولى توجهت إلى بيروت ومنها إلى المنطقة الحدودية في محلة المصنع والثانية توجهت إلى المعابر الشمالية باشراف مباشر من رئيس شعبة معلومات الأمن العام العقيد خطار نصر الدين.

وقد حضر ممرضون تابعون لوزارة الصحة وعملوا على تقديم طعم الشلل للأطفال العائدين، وأكد النازحون السوريون أن سبب كثافة المغادرين سببه الاوضاع الاقتصادية المتردية في لبنان التي باتت لا تحتمل، والحراك الشعبي في الشارع أيضًا دفعهم للمغادرة بكثافة.

في السياق نفسه، بدأت عند الساعة السادسة من فجر اليوم عملية العودة الطوعية لدفعة جديدة من النازحين السوريين عبر معبر القاع - جوسيه الحدودي في البقاع الشمالي.