13-620x330

استقبل الرئيس السوري بشار الأسد صباح اليوم رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني رئيس الجمعية البرلمانية الاسيوية سيد ناير حسين بخاري والوفد المرافق بحضور محمد جهاد اللحام رئيس مجلس الشعب.

وتناول اللقاء القضايا ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها قضية الإرهاب بمختلف مسمياته وضرورة وجود موقف مبدئي بمحاربته من قبل جميع الدول حيث تم التأكيد على ضرورة ان يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته من خلال تشجيع العمل المشترك الجمعي بما يساعد في القضاء على هذه الآفة التي تشكل خطرا على الجميع دون المساس بسيادة الدول وحق الشعوب في تقرير مصيرها بنفسها دون أي تدخلات خارجية.

ولفت الرئيس الأسد إلى أن التعاون البرلماني مهم جدا بين الدول لأن البرلمانات تمثل الشعوب وتعمل لتحقيق مصالحها مؤكدا لـ “بخاري” دعم سورية لجهوده في تعزيز العمل البرلماني وفي تحويل الجمعية البرلمانية الاسيوية التي يترأسها حاليا إلى برلمان آسيوي يكون قادرا بالتعاون مع البرلمانات الأخرى على العمل بشكل أنجع لإيجاد حلول لقضايا المنطقة والعالم.

وعبر بخاري عن ثقته بأن خطوة تشكيل برلمان آسيوي ستساعد على تحقيق نتائج إيجابية على مختلف الصعد لشعوب القارة الآسيوية وأعرب عن أمله بعودة الاستقرار والسلام إلى سورية في أسرع وقت ممكن.