Get Adobe Flash player

أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عن الاعتداء الذي وقع على الحدود الطاجيكية الأوزبكية.

وفي وقت سابق ذكرت اللجنة الحكومية للأمن القومي في طاجيكستان أن "الهجوم على موقع مفرزة حرس الحدود في سلطان آوبود في منطقة روداكي على الحدود الطاجيكية الأوزبكية، وقع في الساعات الأولى من يوم 6 تشرين الثاني/نوفمبر، وأن المهاجمين كانوا من مقاتلي داعش".

وبحسب اللجنة فقد “دخل المسلحون إلى منطقة كوبودي في طاجيكستان في الـ3 من تشرين الثاني/نوفمبر، من جانب مقاطعة كالاي زول بمقاطعة قندوز في شمال شرق أفغانستان، ونتيجة للعملية التي قامت بها القوى الأمنية، فقد قُتل 15 مسلحا واعتُقل خمسة وتوفي اثنان من قوات الأمن الطاجيكية”.