Get Adobe Flash player

اقتحم مئات المستوطنين الصهاينة مساء الثلاثاء المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل المحتلة.

وقالت مصادر فلسطينية إن "المستوطنين حولوا المسجد إلى ما يُشبه الكنيس الصهيوني"، وتابعت "أدى المستوطوين في المسجد الإبراهيمي صلواتهم وسط الرقص والطقوس التلمودية وهم يحتفلون بما يسمى عيد الغفران".

ولفتت المصادر الى ان "عملية الاقتحام تمت بتأمين من قوات الاحتلال التي قامت بطرد موظفي وزارة الأوقاف والشؤون الدينيّة، ومنعت الفلسطينيين من الدخول إليه".

واضافت المصادر ان "جنود الاحتلال حولوا محيط المسجد الإبراهيمي إلى ثكنة عسكرية وأغلقوا جميع المداخل ومنعوا حركة المواطنين والسكان في المنطقة".