Get Adobe Flash player

حذر رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، من أن حكومته لن تسمح للمتظاهرين بنشر "الفوضى"، وذلك بعد خروج احتجاجات محدودة نهاية الشهر الماضي.

 

وندد مدبولي في أول رد فعل رسمي له، في خطاب أمام البرلمان، بتلك الاحتجاجات التي اعتبرها جزءا من "حرب شرسة" خارجية تهدف إلى "خلق حالة من البلبلة وإحداث الفوضى والتشكيك".

وقال: "الشعب المصري لن يسمح بتكرار سيناريو الفوضى"، في إشارة ضمنية إلى ثورة 2011 التي أطاحت بحسني مبارك. لكن مدبولي شدد في نهاية خطابه الذي استمر 40 دقيقة على أن "جميع جهات الدولة وأجهزتها تحركت على الفور وفق القانون".