Get Adobe Flash player

نقل أمير الكويت، صباح الأحمد الجابر الصباح، إلى أحد المستشفيات الأميركيّة لإجراء فحوص طبّية خلال زيارته الحاليّة للولايات المتحدة، ما أدّى إلى تأجيل لقاء مع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب.

وأوضحت وكالة الأنباء الكويتيّة، أنّ الأمير البالغ من العمر تسعين عامًا، "دخل أحد المستشفيات في الولايات المتحدة الأميركيّة لاستكمال الفحوصات الطبيّة، الأمر الذي دعا إلى تأجل اللقاء المقرّر مع الرئيس دونالد ترامب، إلى موعد يحدّد لاحق".

وأكّد البيت الأبيض من جهته أنّ الاجتماع مع ترامب تمّ تأجيله، قائلًا في بيان إنّ "الرئيس يتمنّى لصديقه ... الشفاء العاجل ويتطلّع إلى الترحيب بعودته إلى واشنطن بمجرّد أن يشعر بالتحسّن".

وكان أمير الكويت توجّه الإثنين الماضي إلى الولايات المتحدة، وعلى جدول أعماله لقاء مع ترامب في البيت البيض، الخميس المقبل، وبثّ التلفزيون الرسمي مشاهد لوصول الأمير وحفل الاستقبال.