Get Adobe Flash player

توعد رئيس حكومة تسيير الأعمال في كيان العدو بنيامين نتنياهو الجمعة، ببناء المزيد من الوحدات الإستيطانية، وذلك رداً على مقتل المجندة الإسرائيلية، إضافة إلى ملاحقة المنفذين. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي خلال جلسة مشاورات أمنية لبحث تداعيات العملية “سنواصل تعميق الاستيطان،

سنعمق جذورنا وسنضرب أعدائنا”، حسب زعمه. يذكر أن مستوطنة إسرائيلية تدعى رينا شنيرب ( 17 عاماً ) من مدينة اللد قتلت متأثرة بجروحها، فيما أصيب والدها وشقيقها بجروح حرجة نقلوا على اثرها إلى مستشفى هداسا بالقدس الغربية لتلقي العلاج.

ونشر جيش الاحتلال حواجز عدة، حيث يقوم بعملية تمشيط ومطاردة واسعة للوصول الى منفذ او منفذي العملية كما اصدر تعليماته إلى سكان مستوطنة “دوليڤ” بالتزام منازلهم. ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن مصادر أمنية قولها إن “جهاز الأمن العام (الشاباك) يبذل جهودا في المجال الاستخباراتي بهدف اكتشاف القتلة، مشيرة إلى أن سلسلة العمليات الإرهابية الأخيرة في الضفة الغربية تدل على تصعيد أمني ملحوظ“.