Get Adobe Flash player

أكد مصدر عسكري ليبي استسلام عشرات من مقاتلي اللواء المتقاعد خليفة حفتر في محور السواني جنوب العاصمة الليبية، بينما قصفت قوات حفتر أحياء سكنية في العاصمة طرابلس .

وقال المصدر إن القوات المستسلمة سلمت جميع عتادها العسكري إلى قوات حكومة الوفاق الوطني، مؤكدا انضمام مجموعة من المقاتلين في صفوف حفتر إلى قوات حكومة الوفاق، وموضحا أن هؤلاء المقاتلين توجهوا من مدينة ترهونة باتجاه مناطق سيطرة حكومة الوفاق.

وقال الناطق باسم عملية "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق محمد قنونو، إن قواتهم أسقطت طائرة تابعة لحفتر جنوبي طرابلس.

وأضاف قنونو أن قوات "بركان الغضب" تعاملت مع الطائرة بالمضادات الأرضية أثناء تحليقها جنوب طرابلس لاستهداف قوات العملية.

وفي السياق ذاته، أكدت المعلومات الصحفية مقتل عدد من الجنود التابعين لحكومة الوفاق جراء سقوط قذائف هاون عشوائية أطلقتها قوات حفتر على تمركزاتهم في محور وادي الربيع.

وأضافت أن بعض هذه القذائف سقط على أحياء سكنية في منطقة أبوسليم غرب طرابلس، مما أدى إلى وقوع إصابات وأضرار مادية في بعض الممتلكات والمباني.

من جهته، قال عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني محمد عماري زايد إن القصف العشوائي على الأحياء السكنية في طرابلس هو جريمة حرب أخرى تضاف إلى السجل الإجرامي لحفتر.