Get Adobe Flash player

قال تقرير صحفي إن خطة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بشأن الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني، المعروفة باسم "صفقة القرن"، لن تشمل إقامة دولة فلسطينية. ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مصادر قالت إنهم اطلعوا على أجزاء من الخطة، قولهم إن هذه الخطة ستشمل "طرقا عملية لتحسين حياة الفلسطينيين، ولكن ليس دولة فلسطينية ذات سيادة كاملة ".

وأشارت الصحيفة إلى أن تفاصيل هذه الخطة، التي صاغها جاريد كوشنير، مستشار وصهر ترامب، ما زالت سرية، لكن أقوالا أدلى بها كوشنير ومسؤولون أميركيون آخرون تلمح إلى أنها تلغي مبدأ حل الدولتين كنقطة انطلاق لاستئناف المفاوضات.

وكان مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي، جون بولتون، قال في أعقاب انتخابات الكنيست، الأسبوع الماضي، إن الخطة الأميركية ستطرح في "المستقبل القريب جدا"، ربما في إشارة إلى أنها ستطرح بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

وزعم ترامب أن فوز رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في الانتخابات هو "مؤشر جيد للسلام".

و ذكرت القناة 13 التلفزيونية الإسرائيلية، اليوم الإثنين، أن مستشار نتنياهو للأمن القومي، مئير بن شبات، وصل إلى واشنطن على رأس وفد أمني، وسيجري محادثات في البيت الأبيض مع بولتون ومسؤولين آخرين في إدارة ترامب. وبحسب التقرير، فإن المحادثات ستتمحور حول إيران.