كشف تقرير أن كبار القادة في الجيش البرازيلي يعارضون نقل سفارة بلادهم في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس المحتلة .

وقال مصدر في الحكومة البرازيلية، بحسب "رويترز"، إنه من المتوقع ألا يتمكن الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، من الإعلان عن نقل سفارة بلاده إلى القدس خلال زيارته المرتقبة لإسرائيل في نهاية الشهر الجاري.

وكان قد تعهد بولسونارو لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بنقل السفارة إلى القدس، إلا أنه يواجه معارضة كبار قادة الجيش منذ ذلك الحين.

وأشار المصدر الحكومي البرازيلي إلى أن الحكومة لم تتخذ بعد قرارها بشأن نقل السفارة، مشيرا إلى أن بولسونارو سيكون مضطرا للتطرق لهذه المسألة خلال زيارته إلى إسرائيل.

يذكر أن تعهدات بولسونارو بنقل السفارة إلى القدس كانت قد رفضًا فلسطينيًا وعربيًا وإسلاميًا، ودعت كل من السلطة الفلسطينية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، البرازيل إلى التراجع عن هذا القرار، فيما أوعزت الجامعة العربية إلى السفراء العرب لدى البرازيل التحرك دبلوماسيًا وسياسيًا لإبلاغ رسالة الجامعة بهذا الخصوص.

وكانت تقارير إسرائيلية سابقة قد نقلت، مطلع العام الجاري، عن مسؤول إسرائيلي رفيع، قوله إن بولسونارو أبلغ نتنياهو، أن نقل سفارة بلاده إلى القدس "مسألة وقت".

كما أشار الرئيس البرازيلي إلى أنه "يتعرض لضغوط من الدول العربية للامتناع عن القيام بذلك".