Get Adobe Flash player

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" موسى أبو مرزوق أن حوار الفصائل الفلسطينية، ينطلق الاثنين في العاصمة الروسية "موسكو". وفي تصريح صحفي أشار أبو مرزوق إلى وجود “إصرار” بالخروج من الحالة الفلسطينية الراهنة. وأضاف أنه “يجب التوافق على ثلاث قضايا أساسية وهي التصدي لكل مشاريع تصفية القضية الفلسطينية، الوحدة الوطنية وترتيب البيت الفلسطيني، وإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة".

ووصل 11 فصيل فلسطيني من ضمنهم "حماس" و"الجهاد" و"الشعبية" و"الصاعقة" و "فتح"، إلى العاصمة الروسية (موسكو)، للمشاركة في حوار فلسطيني ينظمه معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية ومنسق الحوار فيتالي نعومكن برعاية الخارجية الروسية وستناقش الفصائل ملف المصالحة، والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.

وصرّحت حركة "حماس" في بيان مقتضب لها الأحد، أن وفدها المكون من عضو المكتب السياسي ورئيس مكتب العلاقات الدولية موسى أبو مرزوق، وعضو المكتب السياسي ورئيس مكتب العلاقات الوطنية حسام بدران، قد وصل موسكو. وذكرت “حماس”، في 28 كانون الثاني/يناير الماضي، أنها تلقت دعوة لزيارة موسكو، بداية شهر شباط/فبراير 2019، مؤكدة أنها تتطلع إلى استغلال هذه الفرصة المهمة لإعادة ترتيب البيت الفلسطيني، وتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام، استناداً إلى ما تم التوافق عليه سابقاً بين فصائل العمل الوطني. وكان معهد الاستشراق، قد سلّم دعوات للفصائل الفلسطينية ومنها من التقت في موسكو العام الماضي و قد أبدت روسيا استعدادها لعقد لقاء الفصائل عموماً وخصوصاً بين حركتي "فتح" و"حماس" لـ "الإسهام في المصالحة الوطنية ".