اقتحم وزير الزراعة الصهيوني، أوري أرئيل، برفقة عشرات المستوطنين، صباح اليوم الإثنين، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة .

وأغلقت دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس، مُصلى قبة الصخرة، داخل المسجد الأقصى، بعد محاولة عنصر من شرطة الاحتلال الإسرائيلي اقتحامه، وهو يرتدي قلنسوة "المتدينين".

وقال مسؤول قسم "الإعلام"، في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، فراس الدبس، إن "حراس المسجد الأقصى أغلقوا أبواب (مُصلى) قبة الصخرة، بعد محاولة شرطي إسرائيلي الدخول له، وهو يرتدي قلنسوة المتدينين".

وقال “حراس قبة الصخرة طلبوا من الشرطي خلع قلنسوة المتدينين قبل الدخول، ولكنه رفض وأصر على الدخول ولو بالقوة وعندها أغلق حراس المسجد كل أبواب قبة الصخرة".

من جهته، ندد وزير الأوقاف والشؤون الدينية، الشيخ يوسف إدعيس، بالانتهاك لحرمة المسجد الأقصى بمسجده القبلي وقبة الصخرة وساحاته ومرافقه، وحماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.