Get Adobe Flash player

تبدأ اليوم الخميس في السويد مشاورات حاسمة برعاية الأمم المتّحدة بين الوفد الوطني اليمني ووفد دول العدوان، لإنهاء الحرب وسط أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم .

وتشكل هذه المشاورات بداية لإعادة تحريك جهود إنهاء الحرب في اليمن، في وقت تقول منظّمات إنسانيّة إنّ عدد الضحايا في هذا البلد يفوق بكثير العشرة آلاف شهيد الذين أحصتهم منظمة الصحة العالمية منذ شنت قوى العدوان السعودي حربها في آذار/مارس 2015.

ووصلت الوفود المشاركة في المشاورات إلى السويد، حيث رافق المبعوث الأممي مارتن غريفيث والسفير الكويتي لدى اليمن الوفد الوطني في رحلته من صنعاء إلى ستوكهولم.

وكان المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع قد قال أمس الأربعاء إن طيران العدوان كثف غاراته، فيما صعدت مرتزقته من عملياتهم العسكرية في عدد من الجبهات، تزامنا مع وصول الوفد الوطني إلى ستوكهولم وقبل يوم على بدء المشاورات.

وأوضح العميد سريع في تصريح لوكالة "سبأ" اليمنية أن طيران العدوان شن خلال الـ 12 ساعة الماضية أكثر من 60 غارة منها 26 غارة على جبهة نهم وتسع غارات على الدريهمي بالحديدة ألحقت أضرارا بالممتلكات العامة والخاصة واستشهاد وجرح العديد من المواطنين.

وأشار إلى أن العدو صعد من عملياته في الساحل الغربي، حيث حاول مرتزقته الزحف باتجاه الدريهمي من عدة مسارات طيلة خمس ساعات، لافتا إلى إفشال الزحف ومصرع وإصابة أكثر من 55 مرتزقا بينهم مرتزقة سودانيون فيما لاذ العشرات من المرتزقة بالفرار.

وفي جبهة نهم أوضح المتحدث الرسمي أن العدو حاول الزحف منذ الصباح حتى الظهر باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية من ثلاثة مسارات، الأول باتجاه يام والضبوعة والعظيمة والسلطة والبارك، والثاني باتجاه التبة السوداء والأنصب والقرن، والثالث باتجاه تباب عياش.

وأكد أن الجيش واللجان الشعبية أفشلوا هجوم العدو في جبهة نهم وسقط عشرات القتلى من مرتزقة العدوان بينهم قائد كتيبة ما يسمى لواء الشدادي العقيد المرتزق خالد علي القردعي، كما أصيب العشرات بينهم رئيس عمليات ما يسمى لواء الشدادي العقيد المرتزق عادل القردعي.

ولفت إلى أن العدو حاول إسناد قواته بعشرات الغارات مع قصف مدفعي وصاروخي كثيف لكن دون جدوى .. مشيرا إلى أن مجاميع من المرتزقة لاتزال محاصرة في الفرضة وأن مستشفيات مأرب والمستشفيات الميدانية في نهم مكتظة بجثث القتلى والمصابين.

وأوضح المتحدث الرسمي إلى أن هجوم المرتزقة باتجاه مواقع الجيش واللجان في جبهة قانية بالبيضاء فشل على يد أبطال الجيش واللجان وتكبد مرتزقة العدو خسائر كبيرة، حيث سقط العشرات بين قتيل وجريح فيما لاذ من تبقى بالفرار، لافتا إلى أن طيران العدوان قصف المرتزقة أثناء فرارهم في منطقة الحمة السوداء وسقط العشرات من القتلى والمصابين جراء القصف بينهم قائد كتيبة المدد العقيد المرتزق سالم الحداد.