Get Adobe Flash player

قال المبعوث الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، أن مهمته تكمن في تثبيت التهدئة بين "إسرائيل" وقطاع غزة، وتحسين الأوضاع الإنسانية للمواطنين .

وأضاف ميلادينوف في تصريح لإذاعة جيش الاحتلال : "مهمتنا تثبيت التهدئة وتحسين الوضع الإنساني في غزة، فعندما يكون الوضع أفضل في غزة سيكون العنف أقل".

وحول الجنود الأسرى تابع: مسألة إعادة الجنود بحاجة إلى صبر، وحكومة "إسرائيل" تفعل ما بوسعها لإعادتهم، وأنا أتفهم موقف العائلات، ويجب أن نسعى لاتفاق يشمل الأسرى أيضاً.

وحول الوضع في لبنان قال ميلادينوف:"لا أعلم كم من الوقت سيستمر الوضع الحالي، و لقد كنا قريبين جداً من الحرب، والقادة يتحدثون في الغرف المغلقة بشكل مختلف عن الإعلام”، مضيفاً:” مهمتي تتركز في غزة لا في أوضاع لبنان و أنفاقها".

فيما علقت الصحفية الإسرائيلية إيالا ديان على ميلادينوف قائلةً: "ميلادينوف يريد التحلي بالصبر فالاتفاق حول الأسرى بعيد، ويرى أن موضوع الجنود ليس على سلم الأولويات، والأهم الآن هو قضية تثبيت التهدئة و الوضع الإنساني".

فيما وجهت والدة الجندي الإسرائيلي هادار جولدن انتقاداً لميلادينوف وحكومة الاحتلال.