Get Adobe Flash player

ثمنت حركة “الجهاد الإسلامي” في فلسطين “تصاعد عمليات المقاومة في الضفة الغربية الباسلة”، واعتبرت “إياها رداً طبيعياً على جرائم جيش الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين ”.

ورأت الحركة في بيان لها الخميس أن “تصاعد عمليات المقاومة دليل على فشل سياسات الاعتقال والملاحقة التي تنتهجها سلطات الاحتلال ضد أبناء شعبنا في الضفة الغربية”.

واعتبرت الحركة أن “هذه العمليات التي تتكامل مع مسيرات العودة المستمرة تشكل وحدة في حالة الصمود والمواجهة ضد الاحتلال وضد ارهابه وعدوانه”.

وأكدت الحركة أن “حالة الصمود والمواجهة في غزة والضفة وسائر فلسطين كفيلة بإسقاط المؤامرات والصفقات الخبيثة التي تهدد القضية الفلسطينية”.