Get Adobe Flash player

قالت جمعية الوفاق الوطني الاسلامية إن التطبيع مع الكيان الصهيوني هو خيانة عظمى، وإن الشعب يعلن ان لا مكان لنتنياهو والصهاينة في البحرين .

وأكدت الوفاق في بيان أصدرته اليوم الخميس 8 نوفمبر على أن التسريبات الاعلامية التي تتحدث عن تلقي رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو دعوة من قبل النظام البحريني لزيارة البحرين ترفع درجة الاستفزاز للون الاحمر وتضع الشعب أمام تحدي كبير وخطير مفاده أن هذا التحول في السياسة الرسمية يصادر كل القيم والعهود والالتزامات الانسانية والإسلامية لشعب البحرين تجاه أم القضايا وهي قضية العرب والمسلمين الاولى قضية القدس وفلسطين المحتلة.

وشددت الوفاق على أن صمت النظام البحريني وأركانه تجاه هذه التسريبات هو نذير شؤم ويعطي مؤشرات لاحتمالية وجود مثل هذه المشاريع العدوانية الخبيثة التي تحمِّل شعبنا كامل المسئولية في رفض هذه الزيارة والتعبير بصوت مرتفع عن أن قرار شعب البحرين الحاسم هو أن لا مكان لأي صهيوني بأي شكلٍ من الأشكال في هذا الوطن الذي التزم بقضاياه منذ نعومة أظفاره ولن يتخلى عن القدس وعن فلسطين وعن قضايا الأمة.

وقالت الوفاق إن على نتنياهو ألا يطأ أرضنا وبلدنا وان لا مكان له في هذا البلد، وسيقف شعب البحرين بكل اطيافه ومكوناته بلا استثناء في وجهه وهو يرفضه رفضاً قاطعاً جازماً.

وأكدت الوفاق على أن كل مشاريع التطبيع والتماهي واللين تجاه الكيان الصهيوني مرفوضة ومدانة سواء التطبيع الاقتصادي أو الرياضي أو الاعلامي او التجاري او اي نوع او مستوى من التطبيع وبأي طريقة.

ودعت الوفاق الشعوب العربية والإسلامية وكل شعوب العالم الحر ان يعلنوا استنكارهم لهذه الخطوة الاستفزازية المرفوضة