Get Adobe Flash player

أعلنت وسائل إعلام أردنية، أن وزراء الحكومة السابقة برئاسة، هان الملقي، والذي أبقى عليهم رئيس الوزراء الجديد، عمر الرزاز، في حكومته، قدموا استقالتهم له .

وقالت وسائل الإعلام، أن الاستقالة قُدمت كتمهيد لإجراء أول تعديل عليها، بعد تشكيل الحكومة في 14 حزيران/ يونيو الماض، عقب الاحتجاجات الشعبية ضد سن قانون الضريبة المعدل.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن الرزاز "طلب ذلك (الاستقالة) من فريقه خلال جلسة مجلس الوزراء، اليوم".

ولاقت تشكيلة الرزاز، انتقادا شعبيا واسعا، بسبب احتواءها على ذات الوزراء الذين عملوا ضمن الحكومة السابقة.

ونقل التلفزيون الرسمي الأردني، عن مصدر لم يسمه، أن الوزراء قدموا استقالاتهم للرزاز، لإجراء تعديل حكومي، يوم الخميس المُقبل.

وقال محللون وخبراء في وقت سابق من الأسبوع الحالي، إن هناك تعديل مرتقب، يسعى الرزاز من خلاله لاستعادة شعبيته التي تراجعت بعد إقرار مشروع قانون ضريبة الدخل المعدل، وتحويله لمجلس النواب.

وجرى تكليف الرزاز، في 5 حزيران/ يونيو الماضي، بعد يوم من استقالة حكومة هاني الملقي، تحت وطأة احتجاجات شعبية واسعة ضد قانون معدل لضريبة الدخل، أقرته الحكومة، أواخر أيار/ مايو الماضي.