Get Adobe Flash player

أكد قائد حركة انصار الله في اليمن السيد عبد الملك الحوثي أن “هتاف البراءة الذي أطلقه الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي هو موقف فعال في إفشال خطوات الأعداء”.

وقال السيد الحوثي في كلمة له بمناسبة الذكرى السنوية لـ”الصرخة” الجمعة “نحيي في هذا اليوم ذكرى الصرخة في وجه المستكبرين والتي أطلقها الشهيد القائد السيد حسين بدرالدين الحوثي وهو موقف فعال في إفشال الكثير من الخطوات المعادية”، وتابع “يتوجب على الأمة التحرك والوعي والتحمل الجاد للمسؤولية لمواجهة الهجمة الأمريكية غير المسبوقة لأن التحرك الأمريكي والإسرائيلي في اتجاه السيطرة على الأمة هو استهداف شامل وليس عسكريا فقط”.

وأوضح السيد الحوثي انه “لو كان تحرك العدو عسكريا لكانت المسألة سهلة وبسيطة لكن تحركه شامل وشيطاني والعدو يرغب بتحويلنا إلى سوق استهلاكي وأمة استهلاكية لا أمة منتجة”، وتابع ان “سعي العدو هو للسيطرة الشاملة على كل جوانب حياتنا ومسارات أعمالنا”، ولفت الى ان “العدو يسعى للسيطرة علينا عسكريا بشكل تام كوننا موجودون في منطقة استراتيجية مهمة”.

وقال السيد الحوثي إن “العدو يسعى للسيطرة علينا بشكل شامل سياسيا كعرب بشكل خاص وكمسلمين بشكل عام ويسعى للانتقام منا ولتصميم وضع سياسي يوصلنا لحافة الانهيار”، وتابع ان “عدونا يريدنا أمة مأزومة على المستوى السياسي كي لا نتمكن من بناء واقعنا ويبحثون عن الصراعات في أوساط الأمة لتفكيكها والسيطرة علينا”، واشار الى ان “عدونا يسعى للسيطرة علينا إعلاميا عبر السيطرة على الإعلاميين في أدائهم بحيث يتحولون لأقلام تخط له ما يخدمه”.

وأكد السيد الحوثي “اننا إذا سلمنا أمرنا للعدو وقبلنا بالخضوع والاستسلام فسنواجه خسارة بكل ما تعنيه الكلمة”، ولفت الى ان “العدو يريد أن يجند أكبر من المقاتلين من أبناء الأمة ليكونوا فداء لجنوده في أي معترك مع أي طرف في العالم”، وكشف أن “العدو يريد لنا كعرب أن يحول ثرواتنا إلى ثروة للأمريكي ليحل بها مشاكله الاقتصادية ويحارب بها أبناء أمتنا”، وأشار الى أن “النظام السعودي والإماراتي وصل إلى عجز في الميزانية ويحتاج لسدها للاستدانة بينما يقدم مئات المليارات للأمريكيين”.