Get Adobe Flash player

أكدت سورية أنه لا يمكن للتحالف غير الشرعي بقيادة واشنطن تبرير عدوانه الغادر ولا الحجج التي سوقها لتبرير مجزرته بحق أهالي بلدتي الباغوز فوقاني والسوسة في ريف مدينة البوكمال والتي أدت إلى استشهاد أكثر من ثلاثين مدنيا وجرح العشرات أغلبيتهم من النساء والأطفال وتدمير هائل للكثير من المنازل والبنى التحتية.

وجاء في رسالة وجهتها وزارة الخارجية السورية، إلى الأمين العام للامم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي حول العدوان الذي قام به التحالف غير الشرعي على المواطنين السوريين في ريف مدينة البوكمال: قام طيران التحالف غير الشرعي الذي تقوده واشنطن بعمل إجرامي إرهابي جديد استهدف مرة أخرى المدنيين السوريين الأبرياء من أطفال ونساء وبشكل متعمد بغية إرهاب المواطنين وإطالة الحرب على سورية وتقديم الدعم لأدواتهم المنهارة والتي سقطت كأحجار الدومينو في شرق سورية وجنوبها بما في ذلك داعش و”جبهة النصرة” والتنظيمات الإرهابية المسلحة المرتبطة بهما.