Get Adobe Flash player

ارتفع العلم السوري على المباني الحكومية في مدينة درعا جنوبي سوريا بعد مرور ما يقارب ثماني سنوات من سيطرة المعارضة المسلحة على المدينة .

وقال مراسل وكالة "سبوتنيك"، إن الجيش السوري قام، بعد دخوله إلى الأحياء، التي كانت تحت سيطرة المجموعات المسلحة، برفع علم البلاد على مبنى البريد في حي درعا البلد، الذي يتوسطه جامع العمري الشهير.

ويشار إلى أن درعا كانت أول مدينة انطلقت منها المظاهرات الشعبية، في الخامس عشر من آذار/مارس عام 2011، والتي تحولت فيما بعد إلى نزاع مسلح.

وأضاف مراسل "سبوتنيك" أن عملية رفع العلم تمت بحضور محافظ درعا خالد الهنوس، وضباطا وعناصر من الجيش السوري ومن الشرطة العسكرية الروسية.

أكد مصدر ميداني سوري في وقت سابق من اليوم أن قوات الجيش السوري دخلت الى جميع الأحياء السكنية في مدينة درعا جنوبي سوريا التي كانت تسيطر عليها المجموعات المسلحة المناوئة للحكومة.

وقال المصدر لوكالة "سبوتنيك": "القوات السورية تدخل جميع الأحياء التي كانت تسيطر عليها المجموعات المسلحة في درعا المدينة".