Get Adobe Flash player

أكدت قيادة القوات البحرية والدفاع الساحلي اليمنية جهوزيتها العالية لتسديد ضربات موجعة ومدمرة لأيّة بارجة تهدد السواحل اليمنية .

وأوضحت قيادة القوات البحرية والدفاع الساحلي في بيان لها أنها تمكنت من إفشال عملية "إبرار" بحري معادٍ من البوارج الحربية المعادية والتي كانت متجهة نحو ساحل غليفقة جنوب الحديدة.

وأكد البيان أنه مع تصاعد تهديد تحالف العدوان بحشد مزيد من القوات لغزو اليمن من جهة الساحل الغربي بهدف احتلال الحديدة، فإن القوات البحرية اليمنية حاضرةٌ لمواجهة التحدي.

وأشار إلى أنه تم استهداف بارجة إماراتية بصاروخين ساحليين ما أدى إلى تدمير البارجة كليًا، موضحًا أن تدمير تلك البارجة ليس الأوّل ولن يكون الأخير.

وجددت القوات البحرية اليمنية التأكيد على أن لا قلق على السفن المدنية طالما كانت ملتزمة بالقانون البحري الدولي، داعية إياها إلى الابتعاد عشرين ميلا بحريا عن بوارج العدوان لضمانة سلامتها.

وأكد البيان أن القوات البحرية اليمنية تقوم بمسؤوليتها الوطنية والدينية في الدفاع عن سيادة اليمن وسلامة مياهه الإقليمية.

ولفت البيان إلى أن العدو بفتحه معركة الحديدة يكون قد رفع منسوب الخطر في البحر الأحمر وعليه أن يتحمل عواقب ذلك.

وقالت القوات البحرية في الختام "لن نظلّ مكتوفي الأيدي أمام أخطر هجوم أجنبي يتهدد الملايين من أبناء شعبنا اليمني المظلوم".