Get Adobe Flash player

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، إعادة افتتاح مطاري أربيل والسليمانية أمام الرحلات الدولية، مؤكداً أن وزارة الداخلية ستتولى المسؤولية عن مطارات إقليم كردستان العراق .

وقال العبادي، خلال لقائه مع ضباط وزارة الداخلية العاملين في مطارات إقليم كردستان العراق، إنه "وقع أمراً ديوانياً بعد استجابة السلطات المحلية في إقليم كردستان لإعادة السلطة الاتحادية إلى المطارين المذكورين حسب الدستور، حرصاً على تسهيل سفر المواطنين من خلال مطاري اربيل والسليمانية الدوليين"، مشيراً إلى "استحداث مديرية للحماية الخاصة على مطارات الإقليم تكون القيادة والسيطرة فيها لوزارة الداخلية الاتحادية"، وذلك وفقاً لوكالة أنباء الإعلام العراقي "واع".

وأضاف العبادي أنه "سيتم ربط منظومة التحقق (البايسز) الخاصة بمطارات الاقليم ومنافذه الحدودية بالمنظومة الرئيسية في بغداد على غرار ما هو معمول به في المنافذ العراقية الأخرى وربط دوائر الجوازات والجنسية ومنتسبيها في مطاري أربيل والسليمانية بوزارة الداخلية الاتحادية بحسب القانون"، مبينا أن "هناك العديد من الفقرات في الأمر الديواني التي وضعها حرصا منه على حقوق ومصالح المواطنين في إقليم كردستان والعراقيين جميعا".

وتابع أنه "سيتم كذلك تشكيل لجنة عليا للإشراف على إدارة مطارات الإقليم ومنافذه، والتأكد من الالتزام بالمعايير الاتحادية، تضم ممثلين عن جميع السلطات المعنية في المركز والإقليم وترفع تقاريرها إلى القائد العام للقوات المسلحة أو من يخوله".

وكانت الحكومة العراقية، أعلنت مؤخراً استمرار الرحلات الداخلية مع إقليم كردستان، مشترطة السيطرة على منافذه ومطاراته لعودة الطيران الدولي.