Get Adobe Flash player

أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، واستهجنت اتهام السلطة الفلسطينية لها بالمسؤولية عن الحادث .

وقالت حماس، في بيان إن "هذه الجريمة تعد جزءا لا يتجزأ من محاولات العبث بأمن قطاع غزة".

كما أكدت الحركة أن محاولة اغتيال الحمد الله تمثل جانبا من مساع ترمي لضرب جهود تحقيق الوحدة الوطنية والمصالحة الفلسطينية.

وكانت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" قد قالت إن رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، نجا صباح اليوم الثلاثاء، من محاولة اغتيال في قطاع غزة.

وأصدرت وزارة الداخلية الفلسطينية بياناً قالت فيه "إن الانفجار، الذي استهدف الحمد الله وقع أثناء مرور موكبه في بيت حانون شمال غزة، ولم يسفر عن إصابات والموكب استمر في طريقه".

وقال الحمد اللله عقب محاولة اغتياله إن ما جرى اليوم في غزة يزيد الحكومة الفلسطينية إصرارا على مواصلة الخلاص من الانقسام الفلسطيني.