Get Adobe Flash player

11763-307x203

أكد الرئيس بشار الأسد أنه في كل حالة أراد الجيش السوري الدخول الى منطقة معينة نجح في ذلك لكن لا يمكن للجيش العربي السوري أن يوجد في كل كيلو متر من الأراضي السورية .. هذا مستحيل.

وقال الرئيس الأسد في مقابلة مع مجلة فورن افيرز الاميركية: حققنا بعض التقدم خلال السنتين الماضيتين مشيرا إلى أن ما كسبناه أن الشعب السوري رفض الارهابيين واظهر دعما متزايدا لحكومته وجيشه واعتبر أن المشكلة الرئيسية تكمن في استمرار الدعم القطري السعودي التركي للإرهاب في سوريا داعيا لتنفيذ القرار 2170 مشددا على ان أردوغان هو المسؤول الأول عن دعم تنظيم داعش الإرهابي وغيره وان المال القطري والسعودي ينقل إلى الجماعات الإرهابية عبر تركيا.

وأكد الرئيس الأسد: منذ البداية كنا منفتحين على أي حوار مع أي طرف في سورية لافتا إلى أن ما سيجري في موسكو ليس مفاوضات للتوصل إلى حل .. بل إنه تحضير للمؤتمر.

ومن جهة اخرى قال الرئيس الأسد غن الحملات الجوية الأميركية تجميلية ولا تعكس أي جدية في محاربة الإرهاب مؤكدا ان الجيش العربي السوري هو القوة البرية التي تقاتل الإرهابيين وتحرر مناطق كثيرة في البلاد من سيطرتهم وتوجه إلى الرأي العام الأميركي متسائلا عن مصلحته في دعم الإرهاب ضد سورية وشعبها ودولتها العلمانية الوطنية .

وفيما يلي النص الكامل للمقابلة:

النص الكامل لمقابلة الرئيس الأسد مع مجلة فورن افيرز الأمريكية