Get Adobe Flash player

أفادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين الفلسطينيين ان “300 حالة اعتقال جرت في صفوف الفلسطينيين منذ قرار ترامب قبل اسبوع باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الامريكية من تل أبيب الى القدس ”.

وأضافت الهيئة في بيان لها الخميس أن “المعتقلين تعرضوا لاعتداءات همجية ووحشية خلال اعتقالهم واستجوابهم وأن وحدات المستعربين والقوات الاسرائيلية الخاصة قامت باختطاف الشبان وتعرضيهم للضرب المبرح”.

وقالت الهيئة إن “عددا من المعتقلين تعرضوا للإصابة بجروح بالغة خلال المواجهات التي اندلعت في كافة المناطق الفلسطينية ضد قرار الرئيس الامريكي بالاعتراف بالقدس عاصة لاسرائيل وأن عددا من الجرحى لا زالوا يقبعون في المستشفيات”.

وأشارت الهيئة الى ان “معظم المعتقلين هم من الشبان والقاصرين (12-17 عاما) وانهم زجوا في ظروف صعبة للغاية داخل مراكز التوقيف وان الغالبية من القدس حيث وصلت حالات الاعتقال في القدس الى 95 حالة منهم 3 نساء و44 طفلا قاصرا”، ولفت الى ان “عددا من الذين اعتقلوا اصيبوا بجروح بالغة بسبب ضربهم على ايدي الشرطة بالهراوات”.