Get Adobe Flash player

طالب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية اليوم الخميس، بضرورة عقد اجتماع فلسطيني جامع وبشكل عاجل يشارك فيه القيادات الفلسطينية للاتفاق على السياسة القادمة، وإطلاق شرارة الانتفاضة وتمكين المقاومة في الضفة المحتلة، ورفع العقوبات والحصار عن قطاع غزة .

وقد دعا هنية في مؤتمر صحفي عقده، تعقيباً على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس القدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني، لعقد قمة عربية عاجلة من أجل القدس، مطالباً الدول العربية والإسلامية بالوقوف وقفة جادة من أجل القدس المباركة.

وطالب هنية، بضرورة عقد اجتماع فلسطينية جامع بشكل عاجل تشارك فيه كافة الفصائل للاتفاق على السياسة الفلسطينية القادمة، داعياً لإطلاق انتفاضة شعبية لمقاومة الاحتلال، كتلك التي أطلقها أبناء القدس، وأكد أنه لا يوجد اليوم أنصاف حلول.

كما طالب هنية، باتخاذ قرار برفع العقوبات عن قطاع غزة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال.

وقال هنية “القرار الأمريكي إعلان حرب على شعبنا في أقدس مقدساته، ولكن الشعب الفلسطيني قادر على فرض المعادلات وواهم من يعلم أن شعبنا سيستسلم أمام هذا القرار الأمريكي، منوهاً إلى أن القرار الذي اتخذه ترامب هدفه فرض معادلات على الشعب الفلسطيني ونحن سنعمل على فرض قراراتنا”.

كما دعا هنية، لاعتبار يوم غدٍ يوم غضب بعنوان “حرية القدس والضفة” في وجه الاحتلال في مختلف المدن الفلسطينية، والاستمرار في الهبة التي خرجت بالأمس.

وقال هنية “على الجميع من أبناء من حركة حماس وكافة القوى والفصائل الوطنية بإعلان النفير الداخلي والتهيؤ لمتطلبات المرحلة القادمة”.

وتابع هنية “قدر شعبنا أن يواجه هذه التحديات والمؤامرات في الانتفاضة، حيث جاء القرار بالتزامن مع ذكرى الانتفاضة الفلسطينية، حيث أن هذه الانتفاضة المباركة التي انطلقت في ظل ظروف صعبة ومعقدة في ذلك الوقت شبيهة بهذه الظروف وبتعقيداتها وتحدياتها لكن الشعب الفلسطيني أثبت أنه قادر وانطلق وينتفض في وجه المحتل لأنها القدس”.

وأضاف “ما من انتفاضة في عصرنا الحالي انطلقت وإلا وارتبطت بالقدس هكذا كنا، وهكذا ستبقي".