Get Adobe Flash player

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ، إن بلاده لم تتعهد بضمان خروج التشكيلات الموالية لإيران من سوريا .

وأضاف الوزير إن مجموعات المسلحين الموالين للولايات المتحدة من مختلف المجموعات يشكلون الخطر الأكبر في سوريا، مشيرا إلى أن تصريحات البنتاغون حول أن الولايات المتحدة لن تخرج من سوريا تتعارض مع اتفاقيات جنيف.

"في حال نظرنا إلى من يشكل الخطر الأكبر، فإنهم الموالون للولايات المتحدة، ومختلف الإرهابيين الأجانب، والمسلحين الذين يلتصقون بتلك المجموعات المعارضة المسلحة التي تدعمها الولايات المتحدة".

وتابع لافروف حديثه عن الوضع في مدينة "البوكمال"، قائلا: "إنها ليست الحالة الأولى التي تتسامح فيها الولايات المتحدة مع الإرهابيين، ونتساءل حول أهداف واشنطن في سوريا".