Get Adobe Flash player

ألقى أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الثلاثاء 14 نوفمبر/تشرين الثاني، خطابا جديدا حول الأزمة الخليجية.

ويعد هذا الخطاب هو الأول لأمير قطر أمام مجلس الشورى القطري، منذ أزمة مقاطعة السعودية والإمارات والبحرين ومصر للدوحة، إثر اتهامها بدعم وتمويل الإرهاب.

وجاء خطاب أمير قطر، خلال افتتاح الدورة الـ46 لمجلس الشورى القطري.

وقال أمير قطر: "إن البلاد تعرضت لحصار جائر أهدرت من خلالها كل القيم والأعراف".

وتابع، قائلا:

"اتبعنا سياسة ضبط النفس والاعتدال بالرد والتسامي فوق المهاترات والإسفاف".

وأشار أمير قطر في خطابه إلى أن علاقة الدوحة مع الدول الكبرى باتت أفضل مما كانت عليه قبل قرار المقاطعة.

وأكد الشيخ تميم أن "افتراءات تمويل الإرهاب لم تنطل على المجتمع الدولي. وسجل دولة قطر لمكافحة الإرهاب معروف وموثق".

وأضاف، بقوله:

"لا نخشى مقاطعة تلك الدول لنا، فنحن بألف خير بدونها".