Get Adobe Flash player

أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، ضرورة "إنهاء الكارثة الإنسانية" في اليمن والتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة فيه .

وخلال المباحثات التي أجراها مع المبعوث الأممي إلى اليمن، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، الذي وصل إلى العاصمة الإيرانية طهران، لبحث الوضع في اليمن، حيث أكدا ضرورة إنهاء الكارثة الإنسانية في هذا البلد والوصول إلى حلول سياسية شاملة، وذلك بحسب وكالة تسنيم الدولية للأنباء.

كما بحث مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية، حسين جابري أنصاري، مع ولد الشيخ أحمد، ملف الأزمة اليمنية وسبل حلها بالطرق السياسية.

وأشار، جابري أنصاري، وفقاً للوكالة الإيرانية، إلى ضرورة إنهاء الحصار المفروض على اليمن باعتباره سبب انتشار الأمراض والأوبئة المختلفة فيه.

وأكد أن "إيران تدعم جهود الأمم المتحدة للحل السياسي للازمة في إطار المبادئ والأطر الأساسية"، منوهاً إلي وجود تفاهم كلي بين إيران والأمم المتحدة بهذا الشأن، مضيفا" نأمل بتمهيد الأرضية لإنجاح الجهود الدولية لحل الأزمة في ظل مبادرة الأمم المتحدة ومع الأخذ بنظر الاعتبار جميع الجوانب لهذا الموضوع".