palastine

اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال المنتشرة في كل أزقة وأحياء القدس المحتلة والشبان الذين منعوا من الوصول إلى المسجد الأقصى والصلاة فيه.وحددت سلطات الاحتلال أعمار المصلين بمن تزيد أعمارهم عن ال 50 عاما ونشرت أكثر من 3000 جندي في مختلف أنحاء البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى المبارك.

واندلعت المواجهات في وادي الجوز، وأحياء الثوري والطور وفي بلدة قلنديا ومحيط الحاجز، وفي حاجز شعفاط حيث رشق الشبان بالحجارة والزجاجات الفارغة.وبالقرب من باب المجلس أعتدى جنود الاحتلال وأفراد من الشرطة على المرابطات هناك أثناء خروجهن من المسجد الأقصى بالضرب.

وفي وادي الجوز خرجت مسيرة حاشدة من الشبان والمصليين الذين أقاموا صلاه الجمعة في الشارع، واجهتها قوات الاحتلال بقنابل الغاز والقنابل الصوتية، مما أدى إلى وقوع مواجهات عنيفة.وخلال المواجهات أصيب طفل يبلغ من العمر عشرة سنوات برصاص معدني بالرأس وصفت جراحة بالطفيفة.

وعلى حاجز قلنديا كانت المواجهات الأعنف حيث حاجز قلنديا وقد أطلق الجنود قنابل الغاز بكثافة على الشبان الذين قاموا بإحراق البرج العسكري بعد إلقاء القنابل الحارقة عليه.