Get Adobe Flash player

طرح من جديد السؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة تنوي شنّ عدوان جديد على سورية لنصرة الجماعات الإرهابية التي انهارت في غوطة دمشق. وعلى الرغم من أنّ البيان الصادر عن الأركان الروسية قد أجاب على هذا السؤال من خلال تأكيد موسكو حرفياً «سنردّ في حال تعرّض قواتنا للخطر أو تعرّض دمشق لضربة صاروخية أميركية» الأمر الذي شكل تحذيراً شديد الوضوح للرؤوس الحامية في واشنطن لا بدّ من أخذه على محمل الجدّ في حال التفكير الفعلي بشنّ عدوان على سورية، حتى وإنْ كان هذا العدوان في نطاق العملية الإعلامية، على غرار الاعتداء على مطار الشعيرات، إلا أنه لا بدّ من ملاحظة أنّ مبعوثة الأمم المتحدة لم تتحدّث أمام مجلس الأمن في صيغة الحزم بأنّ واشنطن سوف تشنّ عدواناً على سورية إذا لم يوقف الجيش السوري عملياته في الغوطة الشرقية، ويمكن الاستنتاج أنّ اللغة المستخدمة هي أقرب بالأساس وحتى قبل صدور بيان الأركان الروسية إلى استخدام سياسة حافة الهاوية منه إلى وضع التهديد الأميركي موضع التطبيق

Read more: التهديدات الغربية في مجلس الأمن: سياسة حافة الهاوية: حميدي العبدالله

تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية وأخرى عربية بما ذلك مواقع المسلحين عن تحضيرات أميركية- أردنية- إسرائيلية بالتعاون مع الجماعات المسلحة لفتح معركة الجنوب السوري في محاولة للرد على قيام الجيش السوري بتحرير الغوطة

Read more: هل تفتح معركة جنوب سورية؟: حميدي العبدالله

قرّرت الصين تعديل دستورها الحالي للسماح لأيّ رئيس صيني أن يجدّد ولايته لأكثر من مرتين. الغرب وجد في هذا التوجه رغبة في إبقاء الرئيس الصيني لفترة طويلة، أو رئيساً مدى الحياة

Read more: الصين: تعديل الدستور لمواجهة تحديات احتدام المواجهة مع الولايات المتحدة: حميدي العبدالله

دائماً كانت الولايات المتحدة، ولا سيما عبر صحافتها ومراكز أبحاثها، تخفي الأسباب الحقيقية لفشل سياستها وتقهقر مكانتها، وكانت دائماً تقدّم فشلها وتقهقرها برغبتها الذاتية عدم الخوض في صراعات لا تعكس بقوة المصالح الأميركية، ولم تسلّم مرة واحدة، بأنّ هذه التراجعات والفشل لها صلة بحدود القوة الأميركية وتوازن القوى القائم في ساحات المواجهة. عندما قرّرت الانسحاب من العراق بعد فشل غزوها وتكبّدها خسائر كبيرة، قدّمت الانسحاب الذي تمّ عام 2011 على أنه رغبة أميركية بعد انتهاء المهمة وانتفاء الحاجة. علماً أنّ السجال في مراكز الأبحاث وعلى مستوى الإعلام، وحتى داخل الكونغرس الأميركي الذي يعبّر عنه تشكيل لجنة بيكر- هاملتون، والتي صاغت اقتراحات للخروج من العراق، تضمّنت أولاً اعترافات بحدود القوة الأميركية، وثانياً وضعت استراتيجية للخروج توحي بتقهقر وتراجع القوة والقدرة الأميركية. ولكن باستثناء هذه المحاولة كانت دائماً الإدارات الأميركية ووسائل الإعلام الأميركية تتحدّث عن تراجع وفشل وتقهقر السياسة الأميركية بسبب نقص الإرادة والتصميم على خوض الصراع أكثر منه إقراراً بحدود القوة الأميركية وتوازن القوى الميداني مع الخصوم والأعداء

Read more: اعتراف أميركي غير مألوف: حميدي العبدالله

ليس صدفةً أن يقول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في لقاء انتخابي «أنه كان سيوقف انهيار الاتحاد السوفياتي لو أمكن». ويقصد بـ «لو أمكن» أنه لم يكن في موقع داخل الدولة السوفياتية أو القيادة الروسية يمكنه في مواجهة القوى التي عملت بدأب وعبر تعاون مع الدول الغربية على تفكيك الاتحاد السوفياتي واندثار المنظومة الدولية التي كان يقودها وهي تغطي القارات الخمس، إضافةً إلى منطقة واسعة من الأوراسيا، التي تشكل مجال النفوذ الحيوي التاريخي لروسيا

Read more: روسيا تأسف على انهيار الاتحاد السوفياتي: حميدي العبدالله