Get Adobe Flash player

فوز أردوغان في الانتخابات، ومن الجولة الأولى، لم يكن مفاجئاً لأحد على الإطلاق، لأسباب تتعلق بشعبيته، وأخرى لها صلة بما مارسه حزب العدالة والتنمية منذ وصوله إلى الحكم، لجهة السيطرة على كلّ مؤسسات الدولة الفاعلة، الجيش والأمن والقضاء والإعلام، ومطاردة الخصوم وحرمهم من أيّ حريات توازي حريات تصرف أردوغان وحزب العدالة والتنمية، التصرف بمقدرات الدولة وتسخيرها لسياسات الرئيس التركي

Read more: لماذا فاز أردوغان في الانتخابات؟: حميدي العبدالله

عشية بدء الجيش السوري لعمليته العسكرية لتحرير المنطقة الجنوبية أعلنت كلّ من روسيا وبعض المسؤولين الصهاينة عن التوصل إلى اتفاق يجنّب المنطقة معركة عسكرية مثل المعركة التي بدأت الآن. وتتضمّن التسوية انتشار الجيش العربي السوري في المنطقة وتسوية أوضاع المسلحين الذين يرغبون بالتسوية، وترحيل من يرفضون التسوية إلى منطقة إدلب

Read more: لماذا عطّلت الولايات المتحدة تسوية الجنوب؟: حميدي العبدالله

كانت السيناريوات تشير إلى أنّ معركة تحرير الجنوب السوري من سيطرة الجماعات المسلحة ستكون وفق واحد من سيناريوين لا ثالث لهما. السيناريو الأول، عسكري يتضمّن احتمالات شتى من بينها احتمال مواجهة عسكرية كبرى بين الجيش السوري وحلفائه، وبين الولايات المتحدة و«إسرائيل» وربما الأردن بذريعة خرق الجيش السوري لاتفاق خفض التصعيد في هذه المنطقة، علماً أنّ جميع اتفاقات خفض التصعيد، سواء التي تمّ التوصل إليها بين روسيا والولايات المتحدة، أو التي جرى التوصل إليها في مسار أستانة كانت تستثني تنظيم القاعدة بتسمياته المختلفة من هذه الاتفاقات، وبالتالي تعطي الجيش السوري الحق بإطلاق معركة لاقتلاع هذه المجموعات، وإلا تحوّلت اتفاقات خفض التصعيد إلى حماية للجماعات الإرهابية التي صنّفتها القوانين الأميركية كذلك، وكان آخرها إدراج هيئة تحرير الشام في قائمة التنظيمات الإرهابية

Read more: جنوب سورية: سيناريو الأمر الواقع: حميدي العبدالله

معروف أنّ الكثيرين، بينهم الدول التي شنّت الحرب الإرهابية على سورية وموّلتها بالمال ودعمتها بالأسلحة، ووفّرت لها التغطية السياسية والإعلامية، وحتى بينهم مناصرون للدولة، صدّقوا أنّ هذه الدول رسمت خطوطاً حمراء لا يمكن للجيش والدولة السورية وحلفائهما تخطي هذه الخطوط الحمراء المرسومة

Read more: لماذا تتراجع أطراف الحرب على سورية عن خطوط حمر؟: حميدي العبدالله

أبلغت واشنطن فصائل المعارضة السورية بألا تعوّل على دعمها العسكري في التصدي لهجوم تشنّه القوات المسلحة السورية لاستعادة مناطق تقع تحت سيطرة الجماعات المسلحة في المنطقة الجنوبية. وورد «في رسالة بعثت بها واشنطن إلى قادة جماعات الجيش السوري الحر ونشرتها «رويترز» أنّ الحكومة الأميركية تريد توضيح ضرورة ألا تبنوا قراراتكم على افتراض أو توقع قيامنا بتدخل عسكري

Read more: هل رفعت واشنطن الغطاء عن مسلحي الجنوب؟: حميدي العبدالله